تدريسيون من جامعة البصرة يشاركون في ورشه عمل التعلم الحركي في جامعة كربلاء
   |   
جامعة البصرة تستضيف متوسطة الصهيب الرومي .
   |   
جامعة البصرة تستضيف مدرسة السلمان الابتدائية المختلطة .
   |   
محاضرة علمية في جامعة البصرة حول توظيف قوانين الفيزياء على جهاز الدوران في التمرين البدني
   |   
قسم النشاطات الطلابية في جامعة البصرة يهدي درع مهرجان الشعر الجامعي إلى عمادة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة
   |   

 

ناقشت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في جامعة البصرة رسالة ماجستير بعنوان (التمكين الإداري للعاملين في الشعب الكشفية لمديريات النشاط الرياضي والمدرسي للمنطقتين الوسطى والجنوبية ) للباحث حاتم كريم كاظم وبأشراف الدكتور عبد الحليم جبر نزال والدكتور رياض نوري عباس 
وتهدف الرسالة الى بيان مراحل الادارة اذ اشار الباحث ان الإدارة بعدة مراحل، فهي بشكلها الحديث ليست وليدة الساعة، إنما هي نتيجة لعدة تطورات عرفتها المنظمات باختلاف تنظيمها وتسييرها، فمهما كان توفر الثروات والموارد المالية والمادية والتكنولوجية ، فهذا لا يكفي ولا يفي بمستلزمات العصر الحديث فكان من الضروري التحول إلى معلم جديد يكون فيه العنصر البشري منطلقا أساسيا في إرساء قواعد جديدة , ومن هنا كانت الانطلاقة الحقيقية لإستراتيجية تمكين العاملين، وذلك موازاة مع تطور النظرة إلى الأفراد داخل المنظمات , ومن هنا تأتي أهمية البحث لان موضوع إستراتيجية التمكين أوسع واشمل لأنه يراعي القيم الإنسانية للموارد البشرية وإحساسها بالمكانة المهمة في المنظمة كما أنها تكون مساهمة في إثراء المكتبة بهذا العمل , وهدف البحث الى بناء مقياس التمكين الإداري للعاملين في الشعب الكشفية لمديريات النشاط الرياضي والمدرسي للمنطقتين الوسطى والجنوبية و التعرف على إبعاد التمكين الإداري للعاملين في الشعب الكشفية لمديريات النشاط الرياضي والمدرسي للمنطقتين الوسطى والجنوبية اما فروض البحث فهي يفترض الباحث أن التمكين الإداري تكون له مردودات ايجابية للعاملين في الشعب الكشفية لمديريات النشاط الرياضي والمدرسي للمنطقتين الوسطى والجنوبية اما عن الاستنتاجات فكان اهمها إن المقياس الحالي أداة للتعرف على مستوى التمكين الإداري في تمكين العاملين في الشعب الكشفية في مديريات النشاط الرياضي والمدرسي في المنطقتين الوسطى والجنوبية وفي المخيمات الكشفية وإن التمكين الإداري في العمل الكشفي يتطلب دوافع حقيقية نحو واقع العمل الجماعي والتحول من العمل الفردي إلى العمل بصورة الجماعة في الشعب الكشفية اما عن التوصيات فتضمنت - ضرورة اعتماد مقياس التمكين الإداري في إدارة العمل الكشفي وتنظيمه في مديريات النشاط الرياضي والمدرسي في المنطقتين الوسطى والجنوبية اضافة الى التأكيد على العمل الجماعي وروح الفريق وتشجيع بناء فرق العمل المتخصصة في مختلف الأنشطة الكشفية واخيرا ضرورة اهتمام المسؤولين في وزارة التربية ومديريات التربية في العراق بالعمل الكشفي لما له من دور كبير في إعداد أجيال قادرة على مواجهة متطلبات الحياة المختلفة وخدمة البلد .